اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 6:11 مساءً
أخبار عاجلة
أخر تحديث : الخميس 10 أغسطس 2017 - 7:24 صباحًا

جهات في النظام تحاول الإيقاع بالنائب فاطمه بنت اعل محمود

بعد النجاح الهائل الذي حققته في كوبني والانتصارات المتكررة التي قطفتها لفترة طويلة في المقاطعة خاصة وفي ولاية الحوض الغربي عامة  كان لا بد للنائب فاطمه بنت اعل محمود أن تجد من يغار من نجاحاتها وان تحصد المزيد من الاعداء خاصة من الذين عجزوا عن اللحاق منها والاقتراب من مراكز نفوذها أو ضرب مكامن القوة لدي هذه المرأة الحديدية

وهذا ما تجلي في التلفيقات التي ظهرت أخيرا وفاحت رائحتها من هناك وهناك متهمة إياها بانها طالبت انصارها بمقاطعة التصويت و هو أمر كذبته شواهد الامتحان والنتائج الكبيرة التي حققتها المكاتب المحسوبة عليها ، كما يكذبه ما حققته من نجاح في عاصمة الولاية والقري والأرياف التابعة لها ..

وهي كلها امور دفعت جهات في النظام لمحاولة الايقاع بها وتشويه صورتها المشرقة عند الرئيس والمكانة التي لها في قلوب الناس التي لن تستطيع اي قوة مهما كانت تغييرها ولا محاكاتها لأنها ثمرة سنوات طويلة من العطاء والبذل لن تمحوها التلفيقات والأكاذيب

أوسمة :
الزيارات 878 .