اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:27 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 8:33 صباحًا

المقاطعات المحسوبة علي الوزير الأول ووزير الخارجية ترفض المشاركة في المبادرات الداعمة للرئيس

المقاطعات المحسوبة علي الوزير الأول ووزير الخارجية ترفض المشاركة في المبادرات الداعمة للرئيس
قراءة بتاريخ 21 أبريل, 2017

الثورة تبدأ بقرية والانتفاضة تبدأ بقرية والتمرد كذلك ،

الثورة كالوباء تعدي كل من يقترب منها

حتي الصامتوت البكم يجبرون علي الكلام ين يعم الصراخ

تضم مقاطعة  النعمة عشر بلديات حتي واحدة لم تتحرك لدعم الرئيس اجتاحتها الثورة والتمرد وتسربت في مفاصلها العدوي

وإذا كانت مقاطعة النعمة قد أجبرت ولأول مرة علي التقاعس عن رطب النظام بسبب التهميش والإقاصاء

فإن مقاطعة تنبدغة الكبري التي كان يفكر الرئيس في جعلها ولاية جخلها التمرد الصامت واختارت الرفض الصامت ردا علي الإقصاء والتهميش ويري أطرها أنها ولأول في تاريخ موريتانيا تخرج من الحكومة لأول مرة أخرجها ولد عبد العزيز وهي التي كانت تنعم في عهد ولد الطايع بثلاث وزراء

تنبدغة التي كانت سباقة الي المبادرات والدعم الأعمي اليوم تقول لا للتطبيل المجاني لا للمبادرات السرابية

واذا كان رفض تنبدغة يجد له تفسيرا منطقيا فالذي لا يستساغ هو الرفض في كل من مقاطعة جكني المحسوبة علي الوزير الأول ومقاطعة انبيكت لحواش المحسوبة علي وزير الخارجية …….

أوسمة :
الزيارات 1٬219 .