اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 6:20 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 8:30 صباحًا

باريس تجني ثمار ما جنته في ليبيا وسوريا

تستحق باريس أن تسبح في بركة كبيرة من الدم والدمار والخوف 

تستحق باريس أن يغمرها الاسي والوجـــع وأن تغرق في الدموع 

تستحق العاصمة الفرنسية أن تغطي بالموت والمآسي 

فهذا ما جناه عليها حكامها 

زرعت وبذرت في ليبيا وسوريا وفي أفغانستان ومن قبل ذلك في كل مستعمراتها

اليوم جاء دورها لتدرك أن الناس لن يسكتوا عن جرائمها ولن يقبلوا يدها علي ما سببتهم لهم من دمار 

جاء دورها لينقلب عليها من صنعتهم ليخربوا بلدانهم

ويدمروا أوطانهم ويشردوا شعوبهم 

جاء دورها ليذيقوها وبال الشر الذي أعمت به عيونهم 

فرنسا صانعة الارهاب تعيش الليلة الخوف والرعب بعد أن ارتد عليها ارهابها وداعشها التي صنعتها وسلحتها وأرسلتها لتحرق الحرث والنسل 

فكما تدين تدان وكمــا تزرع تحصد

أوسمة :
الزيارات 332 .