اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 6:24 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 3:58 مساءً

أولاد محمدْ بنظرتهم للون الأحمر وبصيرتهم الخارقة تنبؤوا بسقوط ثلاثة رؤساء لموريتانيا

أولاد محمدْ بنظرتهم للون الأحمر وبصيرتهم الخارقة تنبؤوا بسقوط ثلاثة رؤساء لموريتانيا
قراءة بتاريخ 24 أكتوبر, 2016

فرع قبيلة أولاد محمد المعروف بأهل شكارة له بصيرة قوية ورؤية غريبة للأشياء وفطنة تجاوزت الألوان الي رؤية الوجوه والنواصي و قراءة ماوراءهـــا 

في زيارته لمدينة النعمة منذ مايقارب الأربعين سنة شاهد أحد أفراد هذه القبيلة ، الرئيس الأسبق المختار ولد داداه ، وكان تعليقه حين رآه : هذا الرجل جاء لقضاء حاجة وهو راحل قريبا < ركاع غاية> باللفظ الحساني !!!!

بعد ذلك وفي سنة 1984 وكان ذلك يوم ثلاثاء زار الرئيس الأسبق محمد خونا ولد هيدالة مدينة النعمة ومر بركب أولاد محمدْ و صادف حين اقترابه منهم سقوط صورة له مكبرة علي وجهها وكانت في إطار زجاجي تكسر بسبب الصدمة فعلق أحدهم : لقد سقط الرئيس <ويلو طاح > بهذا اللفظ نطقها ذهب بعدها ولد هيداله في أقل من اسبوع الي بوجمبورا حيث تم الانقلاب عليه ….

حكم من بعده معاوية وكان له مستشار خاص من هذه القبيلة وهو صديق قديم له يدعي : اعل ولد اسويدي في آخر أيام ولد الطايع أمر بتغيير العملة ومن الغريب أن الالف أوقية القديمة كانت بها صورة جمل بارك لكنه في الالف التي طبعت في عهد ولد الطايع تغيرت هيئة الجمل وأصبح واقفا وكان تعليق عقلاء القبيلة : للأسف لقد انتهي حكم ولد الطايع حين غير هيئة الجمل حيث وجده كما قالوا بالحسانية <بارك فالعافية > فأوقفه وانتهي عهده بها وسرعان ما سقط ولد الطايع 

بالأمس أعلن ولد عبد العزيز وبسخرية وفي إطار حربه مع أهل داداه عن إضافة شريط أحمر  الي العلم وكان تعليق عقلاء تلك المجموعة أن عهدا جديدا تسيل فيه الدماء لا محالة قادم ….

الأحمر حسب أولاد محمد رمز للدم ولذلك لا يدخلونه في منازلهم ولا يركبونه ولا يلبسونه، لكن ربطه بالبقر وفنائه لم يسمع به الا خطاب ولد عبد العزيز مبالغة في الاستهزاء بعقليات الشرق وأهله

أوسمة :
الزيارات 4٬129 .