اليوم السبت 25 مارس 2017 - 5:52 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 21 ديسمبر 2014 - 9:08 مساءً

نفاق فرنسا يصل روصو

أطردوا فرنسا قبل أن تطردوا هذا هو لسان حال جميع الموريتانيين الأحرار اليوم وهم يرون التدخل السافر للدولة الاستعمارية المنافقة فرنسا ذيل الولايات المتحدة وذيل من لاذيل له ، فرنسا التي يحكمها المخنث الماجن المثلي فرانسوا هولاند لم تجد غير بيرام لتحمل راية الدفاع عنه حتي يتمكن من الخروج من جديد من أجل اكمال المخطط الذي بدأه مع حركتي افلام و لا تلمس جنسيتي العنصريتين

في تخريب الدولة واشعال الفتن فيها …

موقف فرنسا اليوم لا يتوقع منها غيره لكنه يجعل جميع الموريتانيين يدعون عليها باللعنة والثبور ويتمنون أن سفارتها الاستعمارية في انواكشوط رمادا وركاما محترقا

أوسمة :
الزيارات 215 .