اليوم الأحد 23 يوليو 2017 - 8:39 مساءً

تصنيف الأخبار

أخيرا أعلن عن مفاجآت الرئيس

بتاريخ 22 يوليو, 2017

مفاجآت الرئيس التي أعلن عنها الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز في افتتاحه لحملة الدستور بملعب ملح لم تعد سرية فقد تم الاعلان عنها مباشرة في اليوم الأول من افتتاح الحملة ولم تكن بالقدر الذي كان متوقعا إذ أنها لم تتجاوز  تسريب أشرطة خاصة بمكالمات الشيخ المغاضب ولد غده من أجل اشعال الفتنة بينه والشيوخ و رؤساء الأحزاب و كل من يريد الرئيس تدميره وهو ما حدث بالفعل

ولد حدمين وولد محم يتآمران ضد ولد إيزيدبيه بإرساله الي انشيري

بتاريخ 22 يوليو, 2017

هي أصغر الولايات بمقاطعتين فقط و ناخبين أغلبهم من العمال والمعارضة تم إرسال وزير الخارجية إليها كرئيس لبعثة الحملة في تلك الولاية الصغيرة مبالغة في تقزيم مكانته وفي مؤامرة واضحة ضده تم حياكتها في سرية تامة بين الوزير الأول المهندس ورئيس الحزب الأستاذ  ولد إزيدبيه حتي لم يجد من يستمع إليه في ليلة الافتتاح سوي بضعة أشخاص وصلول معه من انواكشوط

عاجل : الناني ولد اشروقه لأهل النعمة : ولد عبد العزيز لم يعطني شيئا لأقدمه إليكم

بتاريخ 22 يوليو, 2017

في خطوة تؤكد فشل المهمة التي جاء من أجلها وزير الصيد الموريتاني السيد الناني ولد اشروقه كرئيس لحملة النظام الدستورية في الحوض الشرقي أكد السيد الوزير للوجهاء والسياسيين و الكتل الشبابية التي التقاها وكذا مسؤولي القري والبلدات أن الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز لم يعطني شيئا لأقدمه لكم وأما أنا فليس لدي أسماك عزيز و لدي علم مسبق بأنكم لاترغبون فيها ومن كان مستعدا فليصوت من أجل الوعود ولوجه الله ولوجه الوطن حسب قوله  تصريحات الوزير أثارت استياء واسعا لدي جميع الاوساط و هزت ثقة فئات واسعة كانت تظن أنه جاء محملا بالقناطير المقنطرة من الذهب والفضة  الوزير أسر الي المقربين منه : ماذا يريد هؤلاء فليس عندنا لهم سوي…

باسكنو : كتلة شبابية من أنصار الجنرال حنن ولد حنن تقوم بنشاطات مكثفة دعما للتعديلات

بتاريخ 21 يوليو, 2017

حول العشرات من الشباب من أنصار الجنرال حنن ولد حنن حولوا مقاطعة باسكنو منذ يومين الي ورشة كبيرة للعمل تعبئة وتحسيسH وتوعية لكل الناخبين و إرشادهم الي أرقامهم علي اللوائح الانتخابية ،  هذه النشاطات تم تتوجيها يوم أمس بمسيرة كبري جابت شوارع المدينة قبل أن تنتهي عند ساحة المقاطعة بمهرجان خطابي أجمع المتدخلون فيه علي ضرورة التصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية خدمة للوطن والمواطن وللصالح العام و في سبيل تحقيق الأهداف الكبري التي عقد النظام العزم علي تحقيقها مهما كلف ذلك من ثمن …..